السبت، 5 فبراير، 2011

نعم لشباب مصر

كنت قد اخترت لمدونتي اسم دنيا غير الدنيا علي اعتبار انها دنيا احلام .. لم ولن يتحقق فيها فيها شيء مما نرجو.... دنيا اسبح فيها بخيالي لابعد ما يكون دون الوصول لادني حلم .... لكن بعد الخامس والعشرين من يناير اكتشفت ان انني كنت مخطئة لابعد حد ....فقد علمني شباب مصر بل علم العالم باسره انه لا مستحيل يمكنك ان تحلم وتصل بحلمك لابعد ما يكون يكفيك الارادة وحدها كي تحقق ما تتمناه ... انني فخورة باني مصرية وبأني انتمي لهدا الجيل الرائع من شباب مصر .... لقد اصبحت مصر فعلا دنيا غير الدنيا بكل المقاييس

ليست هناك تعليقات: