الخميس، 12 مارس، 2009

قصة سلّة الفحم والقرآن الكريم


كان هناك رجل يعيش في مزرعة بإحدى الجبال
مع حفيده الصغير


وكان الجد يستيقظ كل يوم في الصباح الباكر

ليجلس الى مائدة المطبخ ليقرأالقرآن

وكان حفيده يتمنى ان يصبح مثله في كل شيء

لذا فقد كان حريصا على أن يقلده في كل حركة يفعلها

وذات يوم سأل الحفيد جده:

يا جدي ، إنني أحاول أن أقرأ القرآن مثلماتفعل

ولكنني كلما حاولت أن أقرأه

أجد انني لا أفهم كثيراً منه

وإذا فهمت منه شيئاً فإنني أنسى ما فهمته بمجرد أن أغلق المصحف

فما فائدة قراءة القرآن إذا؟

كان الجد يضع بعض الفحم في المدفأة

فتلفت بهدوء وترك ما بيده ثم قال:

خُذ سلة الفحم الخالية هذه ، واذهب بها إلى النهر

ثم ائتِني بها مليئة بالماء

ففعل الولد كما طلب منه جده،ولكنه فوجىء بالماء كله يتسرب من السلة قبل أن يصل إلى البيت

فابتسم الجد قائلاً له:

ينبغي عليك أن تُسرع إلى البيت في المرة القادمة يابُني

فعاود الحفيد الكرَّة

وحاول أن يجري إلى البيت

ولكن الماء تسرب أيضاً في هذه المرة

فغضب الولد وقال لجده:

إنه من المستحيل أن آتيك بسلة من الماء

والآن سأذهب وأحضرالدلولكي أملؤه لك ماءً


فقال الجد:

لا ، أنا لم أطلب منك دلواً من الماء

أنا طلبت سلة من الماء

يبدو أنك لم تبذل جهدا ًكافياً ياولدي

ثم خرج الجد مع حفيده ليُشرف بنفسه على تنفيذ

عملية ملء السلة بالماء

كان الحفيد موقناً بأنهاعملية مستحيلة

ولكنه أراد أن يُري جده بالتجربة العملية

فملأ السلة ماء ،ثم جرى بأقصى سرعة إلى جده

ليريه وهو يلهث قائلاً:

أرأيت؟لافائدة

فنظر الجد إليه قائلا:

أتظن أنه لا فائدة مما فعلت؟

تعال وانظر إلى السلة

فنظر الولد إلى السلة

وأدرك للمرة الأولى أنها أصبحت مختلفة

لقد تحولت السلة المتسخة بسبب الفحم

إلى سلة نظيفة تماما ً من الخارج والداخل

فلما رأى الجد الولد مندهشاً ، قال له :

هذا بالضبط مايحدث عندما تقرأ القرآن الكريم

قد لا تفهم بعضه

وقد تنسى ما فهمت أو حفظت من آياته

ولكنك حين تقرؤه

سوف تتغير للأفضل من الداخل والخارج

تماما ًمثل هذه السلة.

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

السلام عليكم
من المواضيع اللى كل ما أدخل مدونتك أحب أن أعيد قراءتها
بارك الله فيك.
لو ممكن أسأل سؤال لو سمحت, هو إختيارك لكتاباتك أو المواضيع المكتوبة بيكون بناء على أهتمامك بمحتواها؟ ويا ترى التدوبن بيكون لتذكيرك وتذكير الآخرين ولا مجرد كتابة؟

عفوا على التدخل ولكن كزائر حبيت أتواصل مع الكاتب فى المدونة

شكرا لك :)

شريدة في دنيا الاحلام يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية اود ان اشكرك علي متابعتك للمدونة...بارك الله فيك
بالنسبة للموضوعات فهي إما ان تكون قصة اعجبتني واثرت في نفسي فاضعها لفائدة لها يمكن ان يستفيد بها غيري او ذات مغزي او عبرة مثل قصة (سلة الفحم)استفدت منها فانشرها ليستفيد بها غيري ...وإما ان تكون حالة شعورية تملأني فاعبر عنها كتابة وغالبا ما اضعها في حوارات عامة
ولكني لا اضع موضوعات لمجرد زيادة صفحات المدونة ..ولذلك اتاخر في كتابة الموضوعات حتي اجد ما يناسبني او ان يكون هناك موضوع شدني او فكرة الحت عليا فاكتبها علي الفور.

واتمني من الله ان تحوز المدونة علي اعجاب كل من يقرأها
وشكرا علي التواصل :)