الأحد، 31 مايو، 2009

احبب ما شئت فانك مفارقه

دائما ما تتردد هذه المقوله بين اذانى وعلى مسامعي ارددها بداخلى ليست تشاؤم كما سيظن البعض عندما يقرا هذا الموضوع ولكنى احببت تناول تلك المقوله كما اشعرها
اشعر انك عندما تصل لقمة الحب لاى شئ سوف تفارقه
هى سنه الحياة كل شئ محدود بوقت الخلود لله وحده
فى سابق الزمان عندما رزق الرجل بمولود فبكى
سالوه لما تبكى
قال لاننى علمت انه سيموت
اذا الموت سياتى حتما بعد الحياة
وكما تعجب سيدنا نوح من امتنا وقال
مثلنا لابد ان يبنى قبور وليس بيوت
لاننا اصحاب عمر قصير ولابد لنا من الاستعداد للاخرة
وهنا تاتى المقوله مره اخرى تتردد على مسامعى وتدوى فى اذانى
احبب ما شئت فانك مفارقه
ستفارق الصاحب والحبيب والاخ والزوج والابن
ستفارق الاب والام
ستفارق زميل دراستك وزميل عملك
تركب المواصلات العامه وتلتقى باناس تراهم لاول مرة
منهم من يترك انطباعا حسنا وتشعر بانك ستفقد شئ ثمين عندما تنتهى مسافه المواصلات وتترك المكان وتتركه
وتخلف ورائك ذكريات جميله عباره عن دقائق قليله مع وجه شعرت تجاهه بالحب
ولا تتعجبون من كلماتى فهذا يحدث كثيرا
احبب ما شئت فانك مفارقه
تعيشى مع زوج العمر او تعيش مع زوجة العمرتحبها فوق الخيال
تحبها حتى النخاع
ثم تاتى لحظه الفراق
وتتركك وحيدا فى هذه الدنيا
تعيش مع ذكراياتها وصوره
اتشعر بانفاسها فى اركان البيت
ولكن تستمر الحياة
احبب ما شئت فانك مفارقه
تعيش مع الاب اجمل لحظات عمرك
يدللك ويلاعبك تكبر وتشب فيقوم بمجادلتك ومناقشتك
تصل لسن الانفصال عنه وتكوين الاسره فيقوم بمساندتك
ثم تتركه وتذهب لبيتك الجديد واسرتك الجديدة
وتاتى اللحظه الفاصلة
وتفقده
تتالم كثيرا لانه عاصر كل مراحل حياتك
كان لك صديقا وابا وحبيبا ومناقشا ومجادلا كان كل شئ
كان قدوة لك ومثلا اعلي فى حياتك
ولكن
احبب ما شئت فانك مفارقه
لو ظلت يداى تكتب امثله عن الحب والفراق لما ملت ولا كلت
وستطول الصفحات
ولكن لابد من تذكر شيئا واحداهو الله
الله وحده هو من ان احببته لن تفارقه
احبب الله فلن تفارقه
الله وحده له الخلود كلما احببته واقتربت منه اقترب منك
لن يتركك ابدا ما حييت وحتى بعد مماتك
الله وحده من ستجده بجانبك فى كل احوالك
الله وحده من تعطيه الحب ولن تندم يوما انك احببته
ولهذا ساعدل المقوله فى نهايه حديثى
احبب الله كما شئت فلن تفارقه
اللهم اني اسألك حبك وحب من يحبك وحب كل شيء يقربنا من حبك
__________________

قيل للحسن: ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود ثم يستغفر ثم يعود فقال : ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه فلا تملوا من الاستغفار إن الهلاك كل الهلاك في الإصرار على الذنوب
منقول

ليست هناك تعليقات: